وصلت إلى 281 ألفاً الأسبوع الماضي

    زيادة حادة في طلبات إعانة البطالة الأسبوعية الأميركية وتحذيرات من التسريح

    أميركيون يصطفون طلباً للإعانة بفعل الأزمة التي تسبب فيها «كورونا». أرشيفية

    سجلت طلبات إعانة البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة زيادة حادة لتصل إلى 281 ألفاً الأسبوع الماضي، مقابل 211 ألفاً في الأسبوع السابق له، مع وميض علامات التحذير من أن الأرقام ستستمر في الارتفاع مع بدء تسريح العمال بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

    وكان العدد هو الأعلى للطلبات الأسبوعية منذ فبراير 2017، وفقاً لوزارة العمل. وكمثال، قال نائب حاكم ولاية أوهايو، جون هوستيد، للإذاعة الوطنية العامة إنه في الأيام الثلاثة الأولى من هذا الأسبوع، شهدت الولاية انضمام 78 ألف شخص إلى صفوف العاطلين عن العمل، مقابل 6500 فقط في الأسبوع السابق له.

    وقالت شركة ماريوت الدولية، وهي واحدة من أرباب العمل الرئيسين، إنها ستضطر إلى تسريح أعداد كبيرة من العاملين لديها.

    وحتى الآن، أقر الكونغرس الأميركي مشروع قانون لتخصيص 8.5 مليارات دولار لتمويل الأبحاث الطبية واللقاحات وغيرها من الأغراض الصحية المحددة.


    - أقر الكونغرس مشروع قانون لتخصيص 8.5 مليارات دولار لتمويل الأبحاث الطبية.

    طباعة