ترامب يسمح باستخدام دواء الملاريا لعلاج كورونا

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس أن الولايات المتحدة صادقت على استخدام دواء كلوروكين المستخدم ضد الملاريا، لمعالجة المصابين بفيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى «نتائج أولية مشجعة للغاية».

وقال ترامب خلال مؤتمر صحافي عقده في البيت الأبيض «سيكون بوسعنا توفير هذا الدواء بشكل شبه فوري»، معتبرا أن ذلك قد «يبدل الوضع» بالنسبة لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وكشف ترامب عن موافقة هيئة الغذاء والدواء الأميركية السريعة على اعتماد الدواء، موضحا أنه سيتم صرفه بوصفة طبية قريبا إلى مجموعات كبيرة.

وتوقع ترامب أن يكون الدواء المذكور متاحا للجميع بنهاية العام الحالي، مشيرا إلى إنجاز عملية طبية سريعة كانت تستغرق عادة سنوات طويلة.

وأكد ترامب على بذل الجهود كافة للتخلص من كورونا، وأطلق عليه «الفيروس الصيني».

وشدد في المؤتمر الصحافي حول تطورات أزمة فيروس كورونا، على أنه «ليس لدينا ما هو أهم من حياة المواطن الأميركي».

وأعلن الرئيس الأميركي أن «كورونا أمر سيئ فاجأ العالم كله»، مضيفا «لو كنا نعلم بأمر الفيروس لقضينا عليه في مكانه».

وكشف الرئيس الأميركي عن إجراء تجارب سريرية على لقاح ضد كورونا منذ أسابيع عد، مشيرا إلى إمكانية التوصل إلى علاجات في زمن أسرع من اللقاحات.

وبعد كلمة الرئيس الأميركي، أعلن مسؤول هيئة الغذاء والدواء الأميركية، أن أكثر من 10 آلاف عالم أميركي يعملون على التوصل إلى دواء آمن لعلاج كورونا.

وتحدث المسؤول عن خطة لدراسة أدوية موجودة حاليا تستخدم في علاج أمراض أخرى، مع دراسة إمكانية استخدامها في علاج كورونا.

وتناول دراسة أفكار أخرى للعلاج، مثل إمكانية استخدام بلازما الدم لشخص تعافى من كورونا، في علاج مريض آخر من خلال الحقن.

طباعة