الصين تُجيز التجارب السريرية على أول لقاح لـ «كورونا»

صينيون عادوا لمزاولة أعمالهم في ظل تراجع الوباء في البلاد. إي.بي.إيه

قال مسؤول صيني، أمس، إنه من المتوقع أن تدخل بعض اللقاحات المضادة لفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، التي طورتها معاهد التعليم العالي الصينية، مرحلة التجربة السريرية، أو توفيرها للاستخدام الطارئ في أسرع وقت ممكن.

وقال لي تشاو تسي، وهو مسؤول بوزارة التعليم في مؤتمر صحافي في بكين، إن اللقاح المرتكز على العوامل الناقلة للإنفلونزا الفيروسية، يتم تجربته الآن على الحيوانات من أجل اختبارات السلامة والفاعلية، ومن المقرر أن يخضع للتجربة السريرية في نهاية أبريل المقبل.

كما حثت الوزارة الجامعات والكليات المميزة، من بينها جامعة بكين وجامعة تشينغهوا وجامعة شيامن ومؤسسات البحث العلمي والشركات المعنية، على تسريع الأبحاث الخاصة باللقاح لعلاج المرض، منذ العام الصيني التقليدي الجديد.

وأضافت الوزارة أن البحث المتعلق باللقاح الذي أجرته جامعات ومعاهد صينية، تم دفعه قدماً تماشياً مع اللوائح والقوانين كما هو متوقع.

طباعة