تعديلات دستورية تسمح لبوتين بالترشح لولايتين جديدتين

أقرّت المحكمة الدستورية الروسية، أمس، تعديلات اقترحها الرئيس فلاديمير بوتين، على القانون الأساسي للبلاد، والتي تتيح له البقاء في السلطة لولايتين إضافيتين بعد نهاية ولايته الحالية في عام 2024. ونشرت المحكمة الدستورية قرارها على موقعها الإلكتروني، والذي اعتبرت فيه أن مشروع التعديل متوافق مع الدستور الروسي. وأضافت المحكمة أنها أرسلت القرار إلى الكرملين.

ويفترض إقرار النص نهائياً في «استفتاء شعبي» مقرر في 22 أبريل. ورغم المخاوف المرتبطة بوباء كورونا المستجد، لم يرجأ موعد الاستفتاء.

ويسمح التعديل لفلاديمير بوتين بـ«تصفير» عدد ولاياته الرئاسية والترشح لانتخابات عامي 2024 و2030، في حين يحظر الدستور الروسي على الرئيس الحكم لأكثر من ولايتين متتاليتين.

طباعة