ماكرون: نحن في حالة حرب صحية خطيرة

 قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الاثنين، إن باريس ستتخذ إجراءات صارمة لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وصرح ماكرون بأنه بداية من منتصف يوم الثلاثاء 17 مارس سيتم الحد بشكل كبير من تحركات المواطنين وذلك لمدة 15 يوما على الأقل، وشدد على أنه سيعاقب كل من يخل بقرار منع التنقل.

وأكد الرئيس الفرنسي أن فرنسا قررت إغلاق حدودها مع أوروبا لمدة 30 يوما.

وشدد الرئيس الفرنسي قائلا: "نحن في حالة حرب صحية خطيرة وأنا أدعو كل المسؤولين والشعب إلى الاتحاد في مواجهة فيروس كورونا المستجد"، مبينا أن السلطات ستقدم كل التدابير اللازمة لحماية الأطفال.

وأفاد بأن الجيش الفرنسي سيساعد في إدارة الأزمة الصحية لمواجهة فيروس كورنا في بعض المناطق، مضيفا أنه سيتم نشر مستشفا عسكريا في الألزاس في إطار مواجهة الفيروس.

وأشار إلى أنه تم تعليق كل الإصلاحات التي تقوم بها الحكومة الفرنسية ومنها مشروع إصلاح قانون التقاعد.

وأعلن الرئيس ماكرون تأجيل الجولة الثانية من الانتخابات البلدية في فرنسا.

طباعة