لجنة ألمانية تناقش تدخل واشنطن لإنتاج لقاح حصري مضاد لـ«كورونا»

أعلن وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، أن لجنة أزمة تابعة للحكومة الألمانية ستناقش محاولة التدخل من قبل الحكومة الأميركية لدى شركة أدوية ألمانية، لتطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا حصري للولايات المتحدة.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت هناك محاولة من جانب الحكومة الأميركية للاستحواذ على شركة (كيور فاك) الألمانية للأدوية مقابل مبلغ مالي ضخم جداً ، قال زيهوفر: «أستطيع فقط أن أقول إنني سمعت مراراً من أعضاء في الحكومة أن هذا الأمر صحيح، وأننا سنتحدث عنه في لجنة الأزمة غدا

وكانت تقارير صحفية في ألمانيا ذكرت أن شركة (كيور فاك) نفت أنها تدرس إبرام عقد مع الولايات المتحدة لتطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد حصرياً لأميركا.

وكان الرئيس التنفيذي للشركة والمشارك في تأسيس شركة (ديفيني هوب بيو تك) الاستثمارية القابضة، كريستوف هتيش، أدلى بتصريحات لصحيفة «مانهايمر مورجن» الألمانية الصادرة اليوم، قال فيها: «نريد أن نطور لقاحاً للعالم كله وليس لدول بعينها».

يذكر أن ديتمار هوب، المشارك في تأسيس شركة (إس ايه بي) الألمانية للبرمجيات وأحد رعاتها، ورجل الأعمال فريدريش فون بولين، ينتميان إلى مؤسسي (كيورفاك) ورؤسائها التنفيذيين.

وتجري (كيور فاك) منذ يناير الماضي أبحاثاً على لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد.

وأضاف هتيش أن هوب متمسك بشكل صارم ببقاء الشركة والعاملين والمقر الرئيس في توبينجن.

كان تقرير لصحيفة «فيلت أم زونتاج» الألمانية الأسبوعية الصادرة، أمس، كشف أن هناك خلافات بين ألمانيا والولايات المتحدة الأميركية حول شركة ألمانية في مقاطعة توبينجن جنوبي ألمانيا، يتم العمل فيها على التوصل للقاح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وجاء في التقرير استناداً إلى دوائر حكومية في العاصمة برلين أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يحاول جذب علماء ألمان إلى بلاده بهبات مالية كبيرة أو ضمان اللقاح حصرياً لبلاده.

طباعة