أميركا تجري اليوم أول تجربة على البشر للقاح مضاد لـ«كورونا»

تبدأ في وقت لاحق اليوم، الاثنين، أول تجربة على البشر لإنتاج لقاح يهدف إلى الحماية من فيروس كورونا، وذلك في مدينة سياتل بالولايات المتحدة الأميركية.

ووفقاً لشبكة «بي بي سي» تموّل الحكومة الأميركية التجربة، التي ستبدأ باختبارات على 45 متطوعاً من الشباب الأصحاء.

وسيحصل المشاركون في التجربة على جرعات متنوعة من لقاح لا يحتوي على أي جزء من فيروس كورونا المستجد (كوفيد )19.

ويعتمد اللقاح الذي تجري تجربته على دفع الخلايا البشرية لإنتاج بروتينات قد تجنّب الإصابة بالفيروس أو تعالجه.

وفي المرحلة الأولى من التجربة، ستختبر الجرعة اللازمة لاستنفار الجهاز المناعي لدى الشخص. ويعرف اللقاح الخاضع للتجربة باسم «mRNA-1273»، وانتجته شركة «مودرنا».

طباعة