وضع 1000 تلميذ و100 مدرس في الحجر الصحي بمدينة ألمانية

    أعلنت سلطات مدينة لونيبورغ الألمانية، أمس، وضع أكثر من 1000 تلميذ، ونحو 100 مدرس في الحجر الصحي، بعد اكتشاف حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد بين هيئة التدريس في إحدى المدارس الثانوية بالمدينة الواقعة شمال ألمانيا.

    وأوضحت سلطات مدينة لونيبورغ أن عضو هيئة التدريس المصاب كان في رحلة مع أحد الفصول في ولاية تيرول النمساوية.

    وأضافت أنه نظراً لاتساع دائرة الأشخاص الذين اتصل بهم عضو هيئة التدريس المصاب، قرر مكتب الصحة في المدينة وضع كل العاملين والطلاب في العزل الصحي في منازلهم.

    وأوضحت سلطات المدينة أن الحجر سيظل طالما لم يتم التثبت من ظهور أعراض وستستمر مدة الحجر حتى الـ25 من مارس الجاري.

    طباعة