جنديان أميركيان أصيبا بهجوم «التاجي» حالتهما خطرة يعالجان في بغداد

    أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، في بيان، أن اثنين من الجنود الأميركيين الثلاثة الذين أصيبوا في أحدث هجوم صاروخي في العراق حالتهما خطرة، ويخضعان للعلاج في مستشفى عسكري ببغداد. وأحجم المتحدث باسم «البنتاغون»، جوناثان هوفمان، عن التكهّن بشأن الرد المحتمل، لكنه قال في بيان استناداً إلى تحذير وزير الدفاع مارك إسبر الأسبوع الماضي: «سنحاسبهم».

    وأضاف هوفمان أن قوات الأمن العراقية قامت باعتقالات، كما أن الولايات المتحدة تساعد في التحقيق في الهجوم الذي يُعد الثاني في أقل من أسبوع على قاعدة التاجي شمال بغداد، وأُصيب خلاله كذلك عدد من الجنود العراقيين.

    طباعة