وضع 1000 تلميذ و100 مدرس في الحجر الصحي بمدينة ألمانية

أعلنت سلطات مدينة لونيبورغ الألمانية اليوم الأحد وضع أكثر من 1000 تلميذ ونحو 100 مدرس في الحجر الصحي بعد اكتشاف حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد بين هيئة التدريس في إحدى المدارس الثانوية بالمدينة الواقعة شمالي ألمانيا.

وأوضحت سلطات مدينة لونيبورغ أن عضو هيئة التدريس المصاب كان في رحلة مع أحد الفصول في ولاية تيرول النمساوية.

وأضافت أنه نظرا لاتساع دائرة الأشخاص الذين اتصل بهم عضو هيئة التدريس المصاب، قرر مكتب الصحة في المدينة وضع كل العاملين والطلاب في العزل الصحي في منازلهم.

وأوضحت سلطات المدينة أن الحجر سيظل طالما لم يتم التثبت من ظهور أعراض وستسغرق مدة الحجر حتى الخامس والعشرين من مارس الجاري.

وستظل المدرسة مغلقة حتى الثامن عشر من أبريل المقبل شأنها في ذلك شأن كل المدارس في ولاية سكسونيا السفلى (حيث تقع لونيبورغ) بغض النظر عن هذه الحادثة، وأشارت سلطات المدينة إلى أنه من غير الممكن توفير رعاية طوارئ في المدرسة.

طباعة