إغلاق وسط باريس لمنع تجمع السترات الصفراء

انتشر آلاف من أفراد قوات الأمن الفرنسية في أنحاء وسط باريس، أمس، حيث تحدى أفراد حركة السترات الصفراء المناهضة للحكومة حظر التجمعات العامة، الذي يهدف للحد من انتشار فيروس كورونا. وقال ضابط شرطة أمام سيارة مدرعة تغلق الطريق المؤدي إلى القصر الرئاسي الفرنسي: «إنه السبت، يوم التظاهرات. بعض الناس يعتقدون أن فيروس كورونا لن يصيبهم ويرفضون الامتثال للنصيحة».

وأصدرت الحكومة الفرنسية منشوراً رسمياً، أمس، يحظر كل التجمعات غير الضرورية، لكن مئات المحتجين، يرتدي بعضهم كمامات، بدأوا في التجمع أمام محطة قطار مونبارناس.

طباعة