طبيب البيت الأبيض: ترامب خالط شخصا ثانيا أعلنت إصابته بكورونا

قال طبيب البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب خالط شخصا ثانيا في مطلع الأسبوع الماضي تبين لاحقا أنه مصاب بفيروس كورونا، لكنه أكد أنه ليس في حاجة للخضوع لفحص أو حجر صحي.

وتناول ترامب العشاء في الأسبوع الماضي مع مجموعة ضمت وزير الاتصالات البرازيلي فابيو واغنغارتن الذي يقول مسؤولون برازيليون إنه تم التأكد من إصابته بكورونا.

وقال الدكتور شون بي. كونلي إن ضيفا آخر على العشاء الذي أقيم في مارا لاغو اختلط بالرئيس لفترة وجيزة ثم بعد ثلاثة أيام بدأت تظهر عليه أعراض الإصابة بكورونا وتأكدت إصابته بعدها.

وقال كونلي في بيان في وقت متأخر الجمعة إن المخالطة «منخفضة الخطورة» وإن الرئيس لا يحتاج للبقاء «قيد الحجر في المنزل».

وتابع «مخالطة الرئيس للحالة الأولى كانت محدودة للغاية (تصوير ومصافحة) وعلى الرغم من أنه خالط الحالة الثانية وقتا أطول فإن المعاملات كافة بينهما كانت قبل ظهور أي أعراض».

طباعة