العراق يستدعي سفيري أميركا وبريطانيا بعد الضربات الجوية الدامية

صورة

أعلنت وزارة الخارجية العراقية الجمعة أنها استدعت السفيرين الأميركي والبريطاني في أعقاب غارات جوية دامية ليلا استهدفت منشآت عسكرية في البلاد.

والضربات التي نفذتها طائرات حربية أميركية جاءت ردا على هجوم صاروخي الأربعاء أدى إلى مقتل مجندة بريطانية وجنديَّين أميركيين.

وأعلن الجيش العراقي أن الضربات الأميركية التي استهدفت فصائل عسكرية موالية لإيران في العراق أدت إلى مقتل خمسة جنود ومدني.

وقال الجيش في بيان أن بين القتلى ثلاثة جنود واثنان من منتسبي فوج الطوارئ، مضيفا أن 11 مقاتلا عراقيا أصيبوا بجروح، إصابة بعضهم خطيرة.

والمدني طاه يعمل في مطار قرب كربلاء لا يزال قيد الإنشاء، فيما أصيب مدني آخر بجروح.

وأكد مسؤول الإعلامي في المطار غزوان العيساوي في تصريحات صحافية وفاة الطاهي، مضيفا أن المطار تعرض لأضرار مادية.

وقال العيساوي إن «خمسة صواريخ سقطت على المبنى الإداري في المطار نجمت عن أضرار مادية وتدمير 18 سيارة».

وبدأت الضربات حوالى الساعة الواحدة فجر الجمعة مستهدفة، وفق البنتاغون، خمسة مواقع تخزين أسلحة تابعة لقوات الحشد الشعبي.

طباعة