فلسطين: إسرائيل تعتدي بشكل صارخ على «حرمة» الأقصى

إسرائيل تنفذ «صفقة القرن» على المسجد الأقصى من خلال الاقتحامات والمظاهر الاستفزازية لمستوطنيها. ■ أ.ف.ب

قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، أمس، إن إسرائيل «تعتدي بشكل صارخ» على حرمة المسجد الأقصى في شرق القدس، وتمس مشاعر المسلمين بطريقة متعمدة واستفزازية.

ونددت الوزارة، في بيان صحافي، برفع مجموعة إسرائيلية داخل باحات الأقصى، صباح أمس، لوحة للهيكل اليهودي، وأداء صلوات تلمودية علنية قرب باب الرحمة. واعتبرت الوزارة أن إسرائيل «تنفذ صفقة القرن الأميركية على المسجد الأقصى من خلال الاقتحامات والمظاهر الاستفزازية لمستوطنيها، والقيود التي يتم فرضها على المصلين المسلمين».

وأضافت أن «الاقتحامات المتواصلة ومظاهرها الاستفزازية تهدف إلى فرض السيادة الإسرائيلية الكاملة على المسجد الأقصى، وأنها تعمل على فضح هذا المخطط على مستوى الأمم المتحدة ومؤسساتها ومنظماتها المختصة».

وطالبت الخارجية الفلسطينية بضرورة توفير الحماية الدولية للمقدسات في فلسطين عامة، وللمسجد الأقصى المبارك خاصة.

من جهة أخرى، قرر وزير الحرب الإسرائيلي، نفتالي بينت، أمس، إبقاء الإغلاق على قطاع غزة حتى 14 الجاري.

كما قرر استمرار إغلاق بيت لحم لمنع تفشي فيروس كورونا، والسماح بدخول العمال والتجار الفلسطينيين من الضفة.

وقرر كذلك، منع فلسطينيي الداخل من دخول المناطق المصنفة «أ و ب» في الضفة الغربية.


- الخارجية الفلسطينية تطالب بتوفير الحماية الدولية للمقدسات في فلسطين عامة.

طباعة