«كورونا» يهدد بتسريح جزئي لـ 60 ألف عامل فرنسي

أعلنت وزيرة العمل الفرنسية، موريل بينيكود، أن نحو 3600 شركة فرنسية طلبت تسريحاً جزئياً لعدد من العمال، يصل إجماليهم إلى 60 ألف عامل، وذلك بسبب تأثير فيروس كورونا.

وأكدت بينيكود، في مقابلة تليفزيونية، أن عدد الشركات التي تطلب التدابير، التي تتضمن تقليص فترة العمل أو الإغلاق المؤقت، ارتفع بشكل حاد، مقابل 900 شركة الأسبوع الماضي.

 

طباعة