بعد أن سخر منه.. رئيس البرازيل تحت الملاحظة الطبية بـسبب "كورونا"

جاير بولسورنارو.

يخضع الرئيس البرازيلي، جاير بولسورنارو، للملاحظة الطبية بهدف التأكد مما إذا كان أصيب بفيروس كورونا الجديد المسبب لمرض "كوفيد 19" أم لا، وذلك بعد أن سخر وشكك في خطورة وأبعاد المشكلة المتعلقة بتفشي الفيروس، معتبراً أن هذه القضية "إلى حد كبير"، تعتبر "فبركة" إعلامية.

جاء ذلك بحسب ما أوردته صحيفة "أو إستادو دي ساو باولو" البرزايلية اليوم الخميس. وقالت وكالة "رويترز" إن الرئيس البرزايلي زار الولايات المتحدة هذا الأسبوع حيث التقى نظيره الأميركي دونالد ترامب.

وتجاوزت الإصابات العالمية بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 126 ألف مصاب، وبلغت الوفيات أكثر من 4.7 ألف حالة وفاة، لكن بلغ أيضًا عدد المعافين 68 ألفاً. سجلت البرازيل 69 إصابة حتى الآن وهي واحدة من أكثر بؤر انتشار الفيروس في أمريكا الجنوبية.

طباعة