دار الإفتاء المصرية: يجوز الصلاة بالمنازل وقت انتشار الأوبئة والكوارث

صورة

قالت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إن الشرع الشريف أجاز الصلاة في البيوت في حالة الكوارث الطبيعية كالسيول والعواصف وكذلك في حالة انتشار الأوبئة والأمراض المعدية، بل قد يكون واجبًا إذا قررت الجهات المختصة ذلك.

وأضافت دار الإفتاء المصرية: "الكوارث الطبيعية والأوبئة تعتبر من الأعذار الشرعيَّة التي تبيح تجنب المواطنين حضور صلاة الجماعة والجمعة في المساجد والصلاة في بيوتهم أو أماكنهم التي يوجدون بها كرخصة شرعية وكإجراء احترازي للحد من تعرض الناس للمخاطر وانتشار الأمراض، خاصة كبار السن والأطفال".
 
وتشهد القاهرة الكبرى وأغلب محافظات الجمهورية، أمطار شديدة الغزارة ورعدية على أغلب الأنحاء، كما شهدت أيضا أغلب المحافظات أمطارا شديدة الغزارة.
يأتي ذلك في وقت تعلن السلطات المصرية تدابير في أكثر من قطاع لتلافي انتشار فيروس "كورونا المستجد" بعد الإعلان عن ظهور حلالات في البلاد.
 
 

طباعة