المالكي يدعو أوروبا إلى الاعتراف بدولة فلسطين

استشهاد فلسطيني وإصابة العشرات بمواجهات مع قوات الاحتلال في نابلس

مسعفون يساعدون أحد المصابين خلال المواجهات. أ.ف.ب

بعث وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، رسائل إلى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لدعوتهم إلى الاعتراف بدولة فلسطين، فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، أمس، عن استشهاد فتى أصيب برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات فوق جبل العرمة التابع لأراضي بيتا جنوب نابلس، أصيب خلالها أيضاً عشرات الفلسطينيين.

وقالت الوزارة، في بيان، إن الفتى محمد عبد الكريم حمايل (15 عاماً) أصيب بالرصاص الحي في رأسه، خلال اقتحام قوات الاحتلال جبل العرمة، ونقل على إثرها إلى مستشفى رفيديا، واستشهد متأثراً بإصابته.

وأوضحت الوزارة أن 60 فلسطينياً أصيبوا بالرصاص الحي، والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، وبالغاز المسيل للدموع، خلال تصدي أهالي بلدة بيتا لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي جبل العرمة، وأحد المصابين في العناية المركزة لإصابته في رأسه بالرصاص المعدني.

ويشهد جبل العرمة الأثري، جنوب مدينة نابلس، في الفترة الأخيرة، مواجهات من وقت لآخر بين الشبان وقوات الاحتلال، وقام الشبان الفلسطينيون، قبل أيام عدة، بوضع علم فلسطيني ضخم على سارية وسط الجبل، وحراسته ليلاً ونهاراً.

إلى ذلك، بعث وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، رسائل إلى جميع نظرائه الأوروبيين، قبيل اجتماعهم، في 23 من الشهر الجاري، حول عملية السلام، لدعوتهم إلى الاعتراف بدولة فلسطين، وللتأكيد على مواقف الاتحاد الأوروبي بشأن ضرورة إنهاء الاحتلال وإقامة سلام عادل وشامل ودائم على أساس حدود عام 1967.


- أهالي «بيتا» تصدوا لاقتحام قوات الاحتلال جبل العرمة.

طباعة