تعديلات دستورية روسية مع بند يتيح بقاء بوتين في الكرملين

أقر النواب الروس، بأكثرية ساحقة أمس في قراءة ثانية، تعديلات دستورية أرادها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وشملت بنداً مفاجئاً أدرج في اللحظة الأخيرة، يفتح الباب أمام الرئيس الروسي للترشح لولاية جديدة. وبحسب الدستور الحالي، لا يحق لبوتين الترشح لولاية ثالثة على التوالي، غير أن نائبة من حزب «روسيا الموحدة» الحاكم، أضافت تعديلاً يتحدث عن «تصفير العدّاد» في حال إقرار التعديلات. وألقى بوتين كلمة، أشار فيها إلى أنه «من الممكن تصفير العدّاد»، شرط موافقة المجلس الدستوري على ذلك. وقال بوتين: «هذا الخيار قد يكون ممكناً، إذا دعم المواطنون مثل هذا التعديل، خلال التصويت في 22 أبريل».

ومع هذا التعديل، يمكن لبوتين، نظرياً، أن يترشح لولايتين أخريين، ليبقى في الكرملين حتى عام 2036. وأقر النواب الإصلاحات، بأكثرية 382 نائباً.

طباعة