إدانات عربية وغربية لمحاولة اغتيال حمدوك

أعلنت الولايات المتحدة عن إدانتها لمحاولة اغتيال رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، ودعمها للحكومة الانتقالية السودانية. وقالت مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الإفريقية، تايبور ناجي: «علمنا بالهجوم على موكب رئيس وزراء السودان عبدالله حمدوك، نراقب الوضع عن قرب، والولايات المتحدة تدعم بصورة قوية القيادة المدنية للحكومة الانتقالية، وتقف معها ومع الشعب السوداني».

وأعربت السفارة الأميركية عن «الصدمة والحزن إزاء الهجوم على موكب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك»، مضيفة: «خالص تعازينا للضحايا.. سنواصل دعم الحكومة الانتقالية بقيادة المدنيين، وتضامناً مع الشعب السوداني».

من جانبه، قال السفير البريطاني في السودان، عرفان صديق: «محاولة الاغتيال تؤكد من جديد الطبيعة الحساسة للمرحلة الانتقالية، والدور المحوري الذي يؤديه رئيس الوزراء».

كما دانت مصر، أمس، محاولة اغتيال حمدوك، حيث أعربت الخارجية المصرية في بيان، عن «ارتياحها لفشل المحاولة الآثمة، ونجاة عبدالله حمدوك»، داعية إلى مكافحة الإرهاب. ونددت المملكة العربية السعودية بمحاولة الاغتيال، حيث أكدت الخارجية السعودية، في بيان أمس، رفضها واستهجانها لهذا العمل الإرهابي الجبان، وأي محاولة لتقويض أمن السودان واستقراره.

ودانت وزارة خارجية مملكة البحرين بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف موكب حمدوك، حيث أكدت وزارة الخارجية، في بيان، وقوف المملكة إلى جانب السودان ضد كل من يحاول زعزعة الأمن والاستقرار في أراضيه، وتضامنها معه في كل الإجراءات التي سيتخذها للحفاظ على وحدته وسيادته.

طباعة