السودان يكشف تفاصيل محاولة اغتيال حمدوك ويهدد بتفكيك النظام القديم

موكب حمدوك الذي تعرض لمحاولة اغتيال.

وصفت الحكومة السودانية الهجوم الذي تعرض له موكب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك بالـ"إرهابي"، موضحة أن هذا الهجوم تخلله تفجير وإطلاق رصاص.

وقال وزير الإعلام السوداني فيصل محمد صالح، في بيان الحكومة اليوم الاثنين، "تعرض موكب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك لهجوم إرهابي تخلله تفجير وإطلاق رصاص"، مشيرا إلى أن "الأمن بدأ التحقيق في حادثة محاولة الاغتيال"، وذلك حسب وكالة الأنباء السودانية "سونا".

وأوضح صالح، أن حمدوك "لم يصب بأذى عدا أحد أفراد التشريفة أصيب بشكل بسيط لسقوطه من دراجته"، مشددا أنه "سيتم التعامل بالحسم اللازم مع كل المحاولات الإرهابية والتخريبية والمضي قدما في تفكيك ركائز النظام القديم وتنفيذ الثورة".

 

ووجه رئيس وزراء الحكومة الانتقالية في السودان، عبد الله حمدوك، رسالة للشعب السوداني، اليوم الاثنين، لطمأنتهم على صحته بعد محاولة فاشلة لاغتياله أثناء توجهه لمقر عمله بالخرطوم.

وكان التلفزيون السوداني، أفاد بأن رئيس وزراء البلاد عبد الله حمدوك نجا من محاولة اغتيال في العاصمة الخرطوم.

من جانبه، أصدر مجلس الوزراء السوداني، اليوم الاثنين، بياناً عاجلاً، بشأن نجاة حمدوك من محاولة اغتيال كان قد تعرض لها صباح اليوم في الخرطوم، وطمأن المجلس، "السودانيين والعالم بأن حمدوك بخير ولم يصب بأذى في الانفجار الذي استهدف موكبه"، مؤكدا "إلغاء كل لقاءات رئيس الوزراء عبد الله حمدوك المجدولة اليوم".

 

طباعة