"أحبك يا طيب".. تدفع موسكو للرد رسمياً على تركيا

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

"أحبك يا طيب"، ترجمة خاطئة نشرتها قناة تركية، دفعت وزارة الخارجية الروسية إلى الإسراع في إيضاح حقيقة اللغط.

وكانت قناة "YOL TV" التركية قد أخطأت في ترجمة حديث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إذ أوردت القناة أن لافروف قال لأردوغان: "أحبك يا طيب".

ونشرت وزارة الخارجية الروسية توضيحاً، عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، قالت فيه: "فلتنتبهوا إلى حقيقة أن التلفزيون التركي YOL TV قد أخطأ في سماع كلام وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إذ إنه قال في الاجتماع: أحب ربطة عنقك".

وضمنت الوزارة التغريدة بصورة تظهر فيها الترجمة الخاطئة لكلام لافروف.


يذكر أن أردوغان اجتمع بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ووزير خارجيته سيرغي لافروف، في العاصمة الروسية موسكو، الخميس، حيث توصلا إلى اتفاق وقف إطلاق نار، من شأنه وضع حد لأسابيع من أعمال العنف في محافظة إدلب، وإبعاد مخاطر التصعيد بين موسكو وأنقرة.

طباعة