ربع سكان إيطاليا في حجر صحي بسبب فيروس كورونا

وقع رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي - في إجراء غير مسبوق بأوروبا - مرسوما يتم بموجبه عزل نحو 15 مليون شخص في أجزاء واسعة من شمال إيطاليا بما في ذلك ميلانو وفينيسيا في محاولة لاحتواء فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» الذي أصاب أكثر من مئة ألف شخص في العالم.

ونقلت وكالة «أنسا» الإيطالية عن كونتي قوله أن المرسوم سيفرض ابتداء من الأحد قيودا صارمة على الدخول والخروج إلى منطقة واسعة في شمال إيطاليا وهي المناطق الأكثر تأثرا بالفيروس.

من ناحية أخرى، قررت إيطاليا إغلاق المتاحف والمسارح وصالات السينما في أنحاء البلاد كافة لمواجهة انتشار الفيروس.

وأشاد مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس بهذه الإجراءات التي وصفها بالشجاعة وبالتضحيات الحقيقية التي تبذلها إيطاليا.

ومن المتوقع أن تستمر هذه الإجراءات الاستثنائية حتى 3 أبريل المقبل.

طباعة