بينها استبعاد إخراج القوات الأميركية

مصادر تكشف شروط تشكيل الحكومة العراقية الجديدة

المتظاهرون العراقيون أعلنوا رفضهم لعلاوي. أرشيفية

كشف مصدر سياسي عراقي عن وجود تغييرات في شروط تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، ومنها استبعاد إخراج القوات الأميركية، وتنفيذ اتفاقية الصين، وقال المصدر إن «المفاوضات الحالية بشأن تشكيل الحكومة مركّزة على اختيار رئيس حكومة عمرها عام واحد وبمهام محددة، أبرزها تنظيم عملية إجراء الانتخابات، وإقرار الموازنة، وخفض حدة نقمة الشارع من خلال اتخاذ قرارات تتماشى مع مطالب المتظاهرين». وأضاف أن «الحديث عن شرط تنفيذ رئيس الحكومة اتفاقية الصين التجارية، أو شرط إخراج القوات الأميركية من البلاد، لم يعد مطروحاً في المفاوضات، لحرص الجميع على تشكيل الحكومة الآن، ولقناعتهم بأن حكومة السنة الواحدة لن تتمكن من تنفيذ تلك الشروط، حتى وإن قالت (نعم) واستجابت لها»، وذلك بحسب ما نقلت قناة «السومرية نيوز» عن المصدر.

من جانبه، أقرّ أحد المفاوضين بتشكيل الحكومة بهذه المستجدات، مشيراً إلى أن «ملف إخراج القوات الأجنبية من العراق مطلب وطني، ولا يوجد اختلاف عليه من قبل الشارع أو القوى السياسية، لكن بمثل وضع العراق الحالي وأزمته الخانقة، سيكون فرض شروط كبيرة وضخمة على الحكومة المرتقبة، بمثابة تعجيز لها أو محاولة إفشال التوصل إلى تفاهم».

إلى ذلك، استبعد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، شيرزاد قاسم، إمكانية إعادة ترشيح أحد الأسماء التي طرحت سابقاً لتولي منصب رئاسة الوزراء، مشيراً إلى وجود العديد من الكفاءات المتميزة والفعالة المدعومة من قبل الجميع لتولي المنصب.

وقال قاسم إن «رئيس الوزراء للمرحلة المقبلة، ينبغي على الجميع اختياره وفق رؤية تؤدي إلى تحقيق المطلوب منه بإجراء الانتخابات المبكرة وتلبية مطالب المتظاهرين»، مشيراً إلى أن «اختيار اسم مرشح من الأسماء التي طرحت سابقاً أمر مستبعد».

• المفاوضات الحالية تركّز على اختيار رئيس حكومة عمرها عام واحد وبمهام محددة.

طباعة