«فيس بوك» يزيل إعلانات مبطّنة لحملة ترامب الانتخابية

أزال موقع «فيس بوك» إعلاناً للرئيس الأميركي دونالد ترامب انتقده كثيرون لأنهم اعتبروا أنه يوهم الناس بأنه رسالة رسمية حول الإحصاء الأميركي، ما من شأنه إشعال النقاش الساخن حول الإعلانات السياسية على شبكات التواصل الاجتماعي.

وغرّدت فانيتا غوبتا رئيسة ائتلاف يضم مجموعة من المنظمات غير الحكومية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان: «لقد وصلني للتو رسالة إلكترونية من (فيس بوك) تشير إلى أن الشركة ستزيل إعلانات ترامب المضللة». في الواقع، تشجع هذه الرسائل الدعائية مستخدمي «فيس بوك» على المشاركة في الإحصاء الرسمي للعام 2020، لكن عند النقر عليها توجه المستخدمين إلى موقع الحملة الخاصة بالرئيس.

وقال متحدث باسم «فيس بوك» إن «ثمة قواعد لتجنب أي ارتباك حول الإحصاء الرسمي في الولايات المتحدة، وما قمنا به مثال على ذلك».

طباعة