«العفو الدولية» تطالب السلطات الجزائرية بإطلاق سراح المتظاهرين المعتقلين

دعت منظمة العفو الدولية، أمس، السلطات الجزائرية إلى إطلاق سراح جميع المتظاهرين المعتقلين على خلفية مشاركتهم في الحراك الشعبي المستمر منذ عام.

وجاء في بيان للمنظّمة «على السلطات الجزائرية أن تُفرج فوراً ومن دون شروط عن كل المتظاهرين السلميين الموقوفين فقط بسبب ممارسة حقوقهم في التظاهر والتعبير والتجمع السلمي»، مع «توقيف كل المتابعات القضائية ضدهم».

وقال مدير البحوث وأنشطة كسب التأييد للشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى المنظمة فيليب لوثر، إن «السلطات الجزائرية تهدد عشرات المتظاهرين السلميين بالمحاكمة الجنائية».

طباعة