بوتين وأردوغان يتوصلان لوقف إطلاق النار في شمال سورية

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عن التوصل إلى اتفاق مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، لوقف إطلاق النار في إدلب، ولمواصلة العمل بشأن سورية بصيغة آستانة.

وأكد بوتين، خلال لقاء في موسكو مع أردوغان، وجود خلافات بين روسيا وتركيا بشأن سورية، موضحاً «لا نتفق دائماً مع الشركاء الأتراك بشأن سورية».

في المقابل، كشف الرئيس التركي أن اتفاق وقف إطلاق النار في الشمال السوري سيدخل حيز التنفيذ في منتصف الليلة الماضية، فيما اتهم دمشق بانتهاك اتفاق سوتشي، وحملها مسؤولية التصعيد في إدلب.

وأضاف أردوغان أن تركيا وروسيا ستعملان على ضمان وصول المساعدات للمحتاجين إليها في سورية.

من جانبه، قال وزير الخرجية الروسي، سيرغي لافروف، إن بوتين وأردوغان اتفقا على ممر آمن في محافظة إدلب.

وفي وقت سابق، أمس، قال بوتين إن الجيش السوري لم يكن يعلم أنه يقاتل القوات التركية، عندما قُتل عدد من أفرادها في مدينة إدلب بشمال غرب سورية، الشهر الماضي، وذلك لأنها لم تفصح عن موقعها.

وقال بوتين لأردوغان: «لم يكن يعلم أي شخص، ولا القوات السورية، موقعهم». وأضاف بوتين أن الجيش السوري في الوقت نفسه تكبد «خسائر كبيرة».

ووصف أردوغان لقاءه مع بوتين بأنه «ذو أهمية كبيرة»، لوجود «مشكلة كبيرة بالمنطقة». وقال «أعلم أن أعين العالم أجمع على هذا المكان».

عواصم ■د.ب.أ

طباعة