خلال اجتماع المجلس الوزاري لـ«الجامعة»

السودان يتحفظ على قرار الدعم العربي لحقوق مصر المائية

الجامعة تضامنت مع موقف مصر والسودان الخاص بسد النهضة باعتبارهما دولتي المصب.أ.ف.ب

كشف مصدر دبلوماسي في جامعة الدول العربية، أمس، أن السودان أبدى تحفظاً على مشروع قرار من مجلس وزراء الخارجية العرب الذي انعقد أمس، يؤكد تضامن الجامعة مع موقف مصر والسودان الخاص بسد النهضة الإثيوبي باعتبارهما دولتي المصب.

وقال المصدر، أمس، إنه خلال اجتماع المجلس الوزاري للجامعة تقدمت مصر بمشروع قرار يصدر عن الجامعة بالإعراب عن التضامُن مع مصر والسودان في ملف سد النهضة لمراعاة مصالح دولتي المصب، وتمت موافاة الجانب السوداني مسبقاً بمشروع القرار للتشاور حوله مع التأكيد على أن قراراً كهذا يدعم موقف دولتي المصب مصر والسودان، ويعكس الدعم العربي لحقوق مصر والسودان المائية.

وأكد المصدر أنه خلال المداولات في الجامعة، وعلى الرغم من بروز زخم وتأييد عربي موسع من مجمل الأطراف العربية لمشروع القرار، طلب السودان عدم إدراج اسمه في القرار، وقال إن القرار ليس في مصلحته ولا يجب إقحام الجامعة في هذا الملف، وأبدى تخوفه مما قد ينتج عنه هذا القرار من مواجهة عربية إثيوبية. ووفق المصدر، أوضحت معظم الوفود العربية أن دعم مصر والسودان من جانب الدول العربية لا يهدف إلى مواجهة أطراف أخرى، بل إنه واجب يتعين القيام به اتصالاً بملف يهدد الأمن القومي العربي.

وأشار المصدر إلى اندهاش الوفود العربية من تمسك السودان بموقفه المتحفظ حتى بعد حذف اسم السودان من مشروع القرار، وقصر مشروع القرار على حماية المصالح المائية لمصر وسعي الجانب السوداني إلى إفراغ مشروع القرار من مضمونه، بينما دفعت الأطراف العربية الأخرى بجدوى وأهمية هذا القرار. وأكد المصدر نجاح مصر في نهاية الجلسة في اعتماد مشروع القرار دون تعديل، مع تسجيل السودان تحفظه رسمياً.


- المصدر أكد نجاح مصر في نهاية الجلسة في اعتماد مشروع القرار دون تعديل مع تسجيل السودان تحفظه رسمياً.

طباعة