الأسد يتهم إردوغان بـ«ابتزاز» أوروبا

إتّهم الرئيس السوري بشار الأسد نظيره التركي رجب طيب أردوغان الخميس بـ«ابتزاز» أوروبا عبر إرسال اللاجئين إليها على وقع التصعيد العسكري في إدلب.

وقال الأسد في مقابلة مع قناة «روسيا 24» بثّها الإعلام الرسمي السوري «بدأت تركيا بإرسال الدفعة الثانية من اللاجئين كنوع من الابتزاز لأوروبا».

واتهم الأسد إردوغان بدعم «الإرهابيين» في إدلب، حيث تسيطر هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وفصائل معارضة أقل نفوذاً على نحو نصف مساحة المنطقة.

وعن إمكان عودة العلاقات إلى طبيعتها مع تركيا، قال الأسد «لا يمكن أن نصل إلى هذه النتيجة وأردوغان يدعم الإرهابيين، لا بدّ من التخلي عن دعم الإرهاب وعندها تعود الأمور» مؤكداً أن «العداء غير موجود بين الشعبين وسببه أحداث سياسية أو سياسات ترتبط بمصالح خاصة».

وأكد الأسد أنه «من الناحية العسكرية الأولوية الآن لإدلب»، معتبراً أن «تحرير إدلب يعني أن نتوجه لتحرير المناطق الشرقية» في إشارة إلى مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد الذين لطالما وضعهم أمام خياري المفاوضات أو الحل العسكري.

وقال الأسد إنه لا يمكن لأي حوار مع الأكراد أن يصل إلى نتيجة طالما لم يحددوا «موقفاً واضحاً ضد الأميركيين».

طباعة