أردوغان يقاضي نائبا بعد تبادل الإهانات.. والسبب سورية

رفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعوى قضائية ضد نائب من حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيس في تركيا، مطالباً بتعويض قدره مليون ليرة (165 ألف دولار) بسبب انتقاداته الحادة لسياسة الحكومة التركية بشأن سورية.
 
ونقلت الأناضول عن حسين أيدن، محامي أردوغان، قوله اليوم الخميس، إن الدعوى المرفوعة ضد نائب رئيس كتلة حزب الشعب الجمهوري إنجين أوزكوك تأتي بسبب «التطاول على الحقوق الشخصية» للرئيس.
 
ويواجه أوزكوك أيضاً تهمة «إثارة الشعب».
 
وفي مؤتمر صحافي عقد في البرلمان أمس الأربعاء، أشار أوزكوك إلى الرئيس، دون ذكر اسمه، بأنه «مخادع» و«خائن».
 
وكان أوزكوك يرد على الكلمات نفسها التي استخدمها أردوغان بشكل غير مباشر ضد زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو خلال لقاء مع الكتلة البرلمانية لحزبه قبل فترة قصيرة. واستهدف أردوغان كيليتشدار أوغلو بسبب تشكيكه في الهجوم العسكري التركي في سورية.
 
يذكر أن تركيا فقدت أكثر من 50 جندياً في إدلب، خلال الشهر الماضي، وسط اشتباكات عنيفة مع قوات الحكومة السورية المدعومة من روسيا. ثم بدأت أنقرة عملية عسكرية جديدة تقول إنها تستهدف القوات السورية.

طباعة