وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة بيريز دي كوييار

توفي الأمين العام السابق للأمم المتحدة خافيير بيريز دي كوييار أمس الأربعاء عن عمر ناهز 100 عام، حسبما أكدت وزارة الخارجية البيروفية.

وقال نجل الأمين العام السابق للمنظمة الدولية، فرانشيسكو بيريز دي كوييار، لإذاعة «آر بي بي» البيروفية: «توفي والدي بعد أسبوع مليء بالتعقيدات».
 
ولد بيريز دي كوييار في ليما عام 1920 وكان الأمين العام الخامس للأمم المتحدة خلال الفترة من 1982 حتى 1991، بعد مسيرة دبلوماسية طويلة.
 
وقال الأمين العام الحالي للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في بيان نشره المتحدث باسمه إنه «شعر بحزن عميق» لوفاة سلفه.
 
وقال غوتيريس إن فترة ولاية بيريز دي كوييار كأمين عام شهدت أداء دور حاسم من جانبه في النجاحات الدبلوماسية مثل استقلال ناميبيا ونهاية الحرب الإيرانية العراقية واتفاق سلام في السلفادور.
 
وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة بالقول: «لقد كان رجل دولة بارع ودبلوماسيا ملتزما ومصدر إلهام شخصي ترك أثرا عميقا على الأمم المتحدة وعالمنا».
 
وفي عام 1995، ترشح بيريز دي كوييار للرئاسة في بيرو، لكنه خسر أمام الرئيس في ذلك الوقت ألبرتو فوجيموري. وتولى فيما بعد منصب رئيس الوزراء ثم وزير الخارجية لفترة قصيرة في الفترة من عام 2000 إلى 2001.
 
وقال بيدرو أوليشيا، رئيس الكونغرس البيروفي سابقا، عبر «تويتر»: «توفي خافيير بيريز دي كوييار عن 100 عام في منزله. لقد تركنا أحد أكثر البيروفيين اللامعين.»

وعبر رئيس بيرو، مارتن فيزكارا، عن «تعازيه القلبية» لعائلة بيريز دي كوييار في تغريدة.

وأعلنت وزارة الخارجية في بيان أن جثمان السفير السابق سوف يسجى في مقر الوزارة غدا الجمعة.

طباعة