السعودية تعلن تعليق العُمرة «داخلياً» بسبب «كورونا»

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، أمس، إيقاف العمرة مؤقتاً للمواطنين والمقيمين في المملكة العربية السعودية، حرصاً من الحكومة على دعم الجهود العالمية لوقف انتشار فيروس كورونا الجديد «كوفيد 19».

وصرح مصدر مسؤول بوزارة الداخلية السعودية، بأنه انطلاقاً من حرص حكومة المملكة على دعم الجهود العالمية والمنظمات الدولية، خصوصاً منظمة الصحة العالمية لوقف انتشار فيروس كورونا الجديد، ومحاصرته والقضاء عليه، وامتداداً لقرارها القاضي بتعليق الدخول لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف موقتاً من خارج المملكة، وقرارها تعليق الدخول بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي يشكل انتشار الفيروس منها خطراً، وتعليق استخدام المواطنين السعوديين ومواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بطاقة الهوية الوطنية للتنقل من وإلى المملكة، فقد تقرر بناءً على توصية اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات الوضع، إيقاف العمرة مؤقتاً للمواطنين والمقيمين في المملكة، على أن تتم مراجعة هذا القرار بشكل مستمر وإيقاف العمل به متى ما انتفت الأسباب التي دعت إليه.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية «واس»، فإن هذا القرار الوقائي يأتي ضمن التدابير الاحترازية التي دأبت حكومة المملكة على اتخاذها للحد من انتشار وباء فيروس كورونا الجديد، ومنع وصوله إلى الحرمين الشريفين اللذين يشهدان تدفقاً دائماً وكثيفاً للحشود البشرية، ما يجعل من مسألة تأمين تلك الحشود أهمية قصوى، كما يأتي اتساقاً مع الإجراءات الاحترازية التي تتخذها السلطات السعودية لمنع انتشار الفيروس في المملكة، واستكمالاً للجهود التي تم اتخاذها، والرامية إلى توفير أقصى درجات الحماية لسلامة المواطنين والمقيمين. من جانب آخر، أعلنت وزارة الصحة السعودية عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن المواطن السعودي الذي أصيب بفيروس كورونا الجديد حالته مستقرة وتتم متابعته باهتمام، وأكدت الوزارة أنه تم حصر جميع المخالطين بالمريض وعددهم 70 شخصاً، منهم 51 عيناتهم سليمة، وفي انتظار نتيجة البقية.


- «الداخلية» السعودية:

«مراجعة قرار تعليق العُمرة بشكل مستمر وإيقاف العمل به متى ما انتفت الأسباب التي دعت إليه».

طباعة