رئيسة إثيوبيا تدعو لاستكمال بناء سد النهضة "قبل موعده"

رئيسة إثيوبيا، سهلى ورق زودي.

دعت رئيسة إثيوبيا، سهلى ورق زودي، الشعب الإثيوبي إلى مواصلة بناء سد النهضة قبل الموعد المُحدد له في عام 2023، واصفة إيّاه بأنه "سلاح" الشعوب الإثيوبية للتغلب على الفقر و"الأمل" في التنمية المُستقبلية.

وقالت زودي في كلمة بمناسبة إطلاق الجولة الثالث من حملة التبرعات الشعبية لبناء السد، الأربعاء، إن "سد النهضة نموذج لوحدتنا"، حسبما أوردت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية (إينا).

وشددت على ضرورة استكمال بناء السد قبل الموعد المُحدد لإنجازه، قائلة "يجب أن نعيد تكرار انتصار معركة (عدوة)"، في إشارة إلى المعركة الشهيرة التي هزمت فيها إثيوبيا المستعمر الإيطالي في مارس عام 1896.

وأضافت أن "سد النهضة سلاحنا للتغلب على الفقر والأمل في التنمية المستقبلية".

ووفق وكالة الأنباء الإثيوبية، تم إنجاز أكثر من 71% من السد الذي تعوّل إثيوبيا على أن يكون أكبر مشروع للطاقة الكهرومائية في أفريقيا بمجرد اكتماله. ومن المُقرر ملء السد في يوليو المُقبل.

 

طباعة