مصر تحظر دخول القطريين عملاً بـ"المعاملة بالمثل" لمواجهة "كورونا"

رئيس مجلس الوزراء المصري، الدكتور مصطفى مدبولي.

عقد مجلس الوزراء المصري اجتماعه اليوم، برئاسة رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، حيث أكد مدبولي الحرص على المُتابعة الدورية لتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية للتعامل مع فيروس كورونا المُستجد، والكشف عن الجهود المبذولة، وكذا الإعلان في إطار من الشفافية عن الحالات المشتبه بها أو الحالات التي أثبتت التحاليل سلبيتها أو إيجابيتها.

وشدد رئيس الوزراء قائلاً: "كما أكدنا من قبل، لن نخفى شيئاً، وليس لنا مصلحة في إخفاء أي معلومة، فالحكومة تُطبق المعايير التي أعلنتها منظمة الصحة العالمية، وهناك تنسيق كامل مع المنظمة في إجراءات مواجهة هذا الفيروس العالمي".

وقال المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء المصري، المستشار نادر سعد، بأنه في ضوء ما قررته دولة قطر، من حظر دخول المُسافرين من الحاملين للجنسية المصرية، والقادمين عن طريق نقاط وسيطة، وكذا جميع المُسافرين الحاملين للجنسية المصرية، حتى في حالة حملهم لإقامة سارية في دولة قطر، في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، فقد تقرر تطبيق مبدأ المُعاملة بالمثل، وحظر دخول المُواطنين القطريين، والقادمين عن طريق نقاط وسيطة، وكذا جميع المُسافرين الحاملين للجنسية القطرية، حتى في حالة حملهم لإقامة سارية في مصر، اعتباراً من بداية يوم الجمعة 6 مارس، وحتى إشعار آخر، وذلك في ضوء الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الحكومة المصرية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

طباعة