رعب بريطاني واجتماع طارئ للحكومة.."كورونا" يضرب مركزاً لعلاج السرطان

الفيروس وصل إلى مركز «ماونت فيرنون» لعلاج السرطان .

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اليوم، أن هناك مخاوف في البلاد بشأن صحة عشرات من مرضى السرطان في مركز «ماونت فيرنون» لعلاج السرطان، بعد أن تم الكشف عن طبيب في المركز كواحد من أحدث 13 حالة إصابة بفيروس كورونا في بريطانيا، حيث بلغ إجمالي عدد الحالات في بريطانيا إلى 36 حالة، حسبما ذكرت صحيفة «ديلي ميل البريطانية".

وحذر رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، من أن تفشي المرض يشكل "تحدياً كبيراً".

وترأس جونسون، في وقت لاحق، اجتماعاً طارئاً لحكومته في مدينة وايتهول صباح اليوم، حيث قام المسؤولون بإعداد للتصدي للفيروس، الذي اعترفت الحكومة البريطانية بأنه يشكل "تهديداً كبيراً".

ورفض وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، استبعاد فرض قيود على غرار ما حدث مع مدينة ووهان على مدن بريطانية، مثل حظر التجمعات الكبيرة وإغلاق وسائل النقل العام إذا استمر الوضع بشكل سيئ.

من جانبه قال متحدث باسم مركز «ماونت فيرنون» لعلاج السرطان إنه تم تحديد جميع الأفراد الذين كانوا على اتصال بالطبيب، واتخذت التدابير المناسبة وإن المخاطر التي يتعرض لها المرضى والعاملون في المركز منخفضة للغاية ونحن نعمل مع مرضى أفراد لإدارة الرعاية المناسبة لهم.

طباعة