المهاجرون يواصلون التدفق إلى الحدود اليونانية

مهاجرون يمشون عبر السكك الحديدية التركية في طريقهم إلى اليونان. أ.ف.ب

واصل آلاف المهاجرين، أمس، التدفق باتجاه الحدود اليونانية، بعدما أعلنت تركيا فتح حدودها أمامهم في سياق سعيها إلى الحصول على دعم غربي في سورية، حيث تتواجه أنقرة مع الجيش السوري.

ووصل ما لا يقل عن 2000 مهاجر إضافيين إلى المنطقة الحدودية بين تركيا واليونان، حيث عبروا مسافات واسعة بغية بلوغ معبر بازاركوله الحدودي (المعروف بكاستانييس من الجهة اليونانية). وأعلنت الوكالة الأوروبية لمراقبة وحماية الحدود الخارجية «فرونتكس»، أمس، رفع مستوى التأهب إلى «الأقصى» عند الحدود اليونانية التركية.

وأحصت الأمم المتحدة ما لا يقل عن 13 ألف مهاجر عند الحدود بين اليونان وتركيا، البالغ طولها نحو 200 كلم، وواصلت مجموعات من السوريين والأفغان والعراقيين، بينهم نساء وأطفال، السير في طوابير باتجاه الحدود، حاملين أمتعتهم على ظهورهم أو فوق رؤوسهم، وكان عناصر من الدرك التركي، يشيرون لهم بالأيدي من أجل المضي قدماً. وطلب نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارجريتس شيناس، عقد اجتماع طارئ لوزراء داخلية التكتل، بعد أن فتحت تركيا حدودها أمام المهاجرين الراغبين في الوصول إلى أوروبا.

طباعة