جونسون يعبّر عن تعاطفه مع الضحايا

غوتيريس: تفشي «كورونا» أزمة كبيرة لكن يمكن التحكم فيها

غوتيريس: الجهود الهائلة التي تبذلها الصين ستسمح بتراجع تدريجي للمرض. أ.ب

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أمس، إن تفشي «كورونا المستجد» يمثل أزمة كبيرة، لكن يمكن التحكم فيها، في وقت أعرب رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، عن تعاطفه مع ضحايا «كورونا».

وخلال زيارة لباكستان، قال الأمين العام للأمم المتحدة، إنه على ثقة بأن «الجهود الهائلة» التي تبذلها الصين «ستسمح بتراجع تدريجي للمرض».وأعلن مدير الطوارئ في منظمة الصحة العالمية مايكل راين «إذا كنا مجبرين على وقف رحلات السفن حول العالم خشية من وجود إصابات محتملة على متنها، فأين سنتوقف؟».

وقال راين في مؤتمر صحافي في جنيف «هل يجب أن نوقف عمل الحافلات في العالم؟».

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت من قبل معارضتها للقيود الصارمة على السفر، مع منع الولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا دخول أجانب زاروا الصين أخيراً إلى أراضيها.

وألغيت كذلك أو أرجئت مؤتمرات تجارية ومباريات رياضية وتجمعات ثقافية، فيما علّق عدد كبير من شركات الطيران الرحلات إلى الصين القارية.

من جانبها، قالت متحدثة باسم مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إنه تحدث هاتفياً مع الرئيس الصيني شي جينبينغ، أمس، وأعرب عن تعاطفه مع ضحايا فيروس كورونا.

وأضافت المتحدثة «عبّر عن تعاطفه مع ضحايا تفشي فيروس كورونا في الصين. شكر الرئيس شي بريطانيا على دعمها، ورحب على وجه الخصوص بالتبرع بالمعدات الطبية الحيوية للصين». وتابعت «أكد رئيس الوزراء والرئيس على أهمية العلاقة بين بريطانيا والصين، وضرورة التعاون في مجموعة من القضايا، بما في ذلك تعزيز الشراكة الاقتصادية لمصلحة الشعبين».

وقال الرئيس الصيني خلال المحادثة، إن تدابير الصين للوقاية من كوفيد-19 والسيطرة عليه تحقق تقدماً ملحوظاً، حيث وصلت المعركة إلى وقت حاسم.


الرئيس الصيني قال إن تدابير بلاده للوقاية من كوفيد-19 والسيطرة عليه تحقق تقدماً ملحوظاً.

طباعة