بومبيو يبدأ اليوم جولة إفريقية لمحاولة تبديد الخلافات

يجري وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، جولة على عدد من الدول الإفريقية، في وقت تعتزم الولايات المتحدة تخفيض عديد قواتها في إفريقيا بعد أن شددت شروط الحصول على تأشيرة دخول للأفارقة، وقد أثار الرئيس دونالد ترامب فضيحة بوصفه دول القارة السمراء بكلمة نابية. رغم ذلك، لدى بومبيو مهمّة تقضي برسم صورة إيجابية لعلاقات التنسيق بين بلاده وإفريقيا، أثناء زيارته الأولى إلى إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. وتبدأ جولة بومبيو اليوم وتشمل السنغال وأنغولا وإثيوبيا. واختيرت هذه الدول لتمسّك قادتها بالقيم الديمقراطية في منطقة شهدت انتكاسة منذ بضع سنوات. وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية من دون الكشف عن هويته، إن «هذه الدول الثلاث تسهم بشكل كبير في استقرار المنطقة».


- جولة وزير الخارجية الأميركي تشمل السنغال وأنغولا وإثيوبيا.

طباعة