تراشق بين مناصري تيار المستقبل ومحتجين وسط بيروت

الحريري يعلن انتهاء التسوية الرئاسية ويدعو إلى انتخابات نيابية مبكرة

الحريري: التسوية الرئاسية أصبحت من الماضي وبذمة التاريخ. ■ أ.ف.ب

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية السابق، سعد الحريري، أمس، انتهاء التسوية الرئاسية التي أتت بالرئيس ميشال عون إلى سدة الرئاسة عام 2016، ودعا إلى انتخابات نيابية مبكرة.

وقال الحريري: «أنا أعلنت من بعبدا أنني مع انتخابات نيابية مبكرة، وندعو الجميع للتفكير بهدوء ومن دون مزايدات»، مضيفاً أن «التحرك الشعبي صار شريكاً في القرار السياسي».

وأضاف «التسوية عاشت ثلاث سنوات، واليوم أصبحت من الماضي وبذمة التاريخ»، مضيفاً «عندما تلقيت بصدري التسوية لانتخاب رئيس الجمهورية، وسرت عكس المزاج العام، كنت أرى منذ عام 2014 كيف تغير المشهد السوري، وبدأ لبنان يغرق بمشكلات أمنية وتفجيرات في لبنان. والبعض كان يرى التسوية توزيعاً للسلطة، ولكن كنا نراها منعاً لانتقال الفتنة، والسبيل الممكن لوقف الفراغ».

ولفت الحريري إلى الوضع الاقتصادي السيئ في لبنان، قائلاً «نحن في لبنان لسنا بجزيرة اقتصادية بمعزل عن دعم الأشقاء». وقال «إن أموال إيران (الكاش) تحمي حزباً، ولكن لا تحمي دولة»، معلناً أن «هناك من يفتح مشكلات يوميّة على حسابه مع دول الخليج التي نحتاجها لتنشيط السياحة، وفتح أسواقها أمام المنتجات اللبنانية».

من جهة أخرى، حدث تراشق بالحجارة وعبوات المياه أمس، بين مناصري تيار المستقبل وعدد من المعتصمين من الحراك الشعبي في خيم الاعتصام في بيروت، بسبب هتافات مستفزة من قبل الجانبين، حيث تدخلت

عناصر من الجيش اللبناني والأمن، وقامت بالفصل بين المجموعتين ووقف التراشق.وبدأ مناصرو تيار المستقبل بالتوافد إلى ضريح رفيق الحريري، أمس، في ذكرى اغتياله.


- عناصر من الجيش اللبناني والأمن تدخلت، وقامت بالفصل بين المجموعتين ووقف التراشق.

طباعة