استقالة أول وزير مسلم في بريطانيا

استقال وزير المالية البريطاني ساجد جاويد، اليوم الخميس، في خطوة مفاجئة توجه ضربة لحكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون بعد أسابيع من تمرير "بريكست"، وقبل شهر من موعد عرض الموازنة السنوية

 واستقال الوزير بعد أن حاول جونسون استخدام عملية إعادة تنظيم الحكومة ليتخلص من عدد من مساعدي جاويد، بحسب مصدر مقرب من الوزير المستقيل.

وفور استقالته، عين مسؤول الخزينة البارز ريشي سوناك خلفا له.

ورغم التقارير عن التوترات بينه وبين دومينيك كامنغز، كبير مساعدي جونسون، كان جاويد يعتبر في منأى من أي تغيير.

إلا أن الشائعات بدأت بالانتشار بعدما طال اجتماعه برئيس الوزراء أكثر من المتوقع.

وصرح مصدر مقرب من جاويد بأنه "رفض منصب وزير الخزينة (المالية)".

وتأتي استقالة جاويد في مرحلة مضطربة لبريطانيا بعد أسابيع من خروجها من الاتحاد الأوروبي في 31 يناير الماضي، في عملية وضعت البلاد على طريق مستقبل مجهول.

وساجد جاويد هو سياسي بريطاني من أصول باكستانية، وعضو في حزب المحافظين ومدير سابق في دويتشه بنك. تم تعيينه في منصب وزير الداخلية في 30 أبريل 2018، عقب استقالة آمبر رود آمبر رود بسبب فضيحة ويندروش.

طباعة