القاهرة وواشنطن تبحثان التنسيق في قضايا المنطقة ومكافحة الإرهاب

بحثت الولايات المتحدة ومصر، أول من أمس، تعزيز التنسيق بينهما حيال القضايا الإقليمية المرتبطة بمنطقة الشرق الأوسط، ومن بينها أزمتا سورية وليبيا، ومكافحة الإرهاب.

جاء ذلك خلال لقاء جمع وزير الخارجية المصري، سامح شكري، خلال وجوده في واشنطن للمشاركة في مفاوضات سد النهضة، مع مستشار الأمن القومي الأميركي، روبرت أوبراين، بحسب بيان لوزارة الخارجية المصرية. وأكد شكري وأوبراين، خلال اللقاء، ضرورة تعزيز التنسيق بين القاهرة وواشنطن حول القضايا الإقليمية المرتبطة بالشرق الأوسط، وبشكل خاص الأزمة السورية والوضع في ليبيا، بما في ذلك ضرورة مكافحة الإرهاب، والتصدي لانتقال الإرهابيين إلى ليبيا ومنها إلى دول الساحل والصحراء، وبما يدعو إلى تكثيف التنسيق والتعاون لتعزيز الأمن والاستقرار بالقارة الإفريقية والقضاء التام على ظاهرة الإرهاب.

طباعة