70 ألف "نازح" ينزحون مجدداً من ريف حلب

أطفال من النازحين داخل شاحنة. (أ. ف. ب)

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، بتواصل عملية نزوح المدنيين من مدن وبلدات وقرى بالقطاع الغربي من الريف الحلبي على خلفية التصعيد الجديد من القوات السورية والروسية، مشيراً إلى نزوح نحو 70 ألف مدني من المنطقة خلال الأيام السبعة الماضية.

وقال المرصد في بيان على موقعه الإلكتروني: "نسبة كبيرة جداً من الذين نزوحوا خلال الفترة هذه، هم في الأصل نازحون من إدلب وحماة ومناطق سورية أخرى إلى ريف حلب الغربي، أي أننا نشهد عملية نزوح داخل نزوح جديدة على غرار ما شهدناه في إدلب وحماة سابقاً".

وأشار إلى أن "عملية النزوح تجري أغلب الأحيان إلى ريف إدلب الشمالي الغربي بالقرب من الحدود السورية مع لواء إسكندرون التركي، في ظل تفاقم الكارثة الإنسانية سواء في المخيمات أو بلدات وقرى ريفي إدلب الشمالي والشمالي الغربي".

ونوه المرصد إلى ما يعايشيه المدنيون السوريون سواء في المخيمات أو في رحلة بحثه عن مكان أمن جديد في ظل غلاء الأسعار، وأكد أن حرس الحدود التركي يواصل استهداف وقتل السوريين الذين يحاولون الدخول خلسة إلى الأراضي التركية.

وتابع المرصد: "مع استمرار موجة النزوح بشكل تصاعدي فإن أعداد النازحين منذ مطلع شهر ديسمبر الماضي، وحتى الآن، ارتفعت إلى نحو 400 ألف مدني، نزحوا من أرياف إدلب الجنوبية والشرقية والجنوبية الشرقية بالإضافة لريف حلب الغربي".

طباعة