كارثة الطائرة الأوكرانية.. «دول الضحايا» تطالب إيران بدفع تعويضات

صورة

نبه وزير الخارجية الكندي فرنسوا فيليب شامبان الخميس إلى إن المجتمع الدولي «ينتظر أجوبة» في شأن إسقاط الطائرة الأوكرانية في ايران، وذلك اثر اجتماع للدول المتضررة التي طالبت طهران بتعويض عائلات الضحايا ومحاكمة المسؤولين عن الكارثة.

وصرح شامبان بان «العائلات تريد أجوبة والمجتمع الدولي يريد أجوبة. العالم ينتظر أجوبة وسنواصل جهودنا ما دمنا لم نحصل» على تلك الأجوبة.

وأضاف «ليس هذا وقت توجيه اتهامات لكنه وقت الحصول على أجوبة».

وكان يتحدث اثر اجتماع في لندن مع نظرائه البريطاني والأوكراني والسويدي والأفغاني.

وفي بيان صدر بعد الاجتماع، طالب ممثلو الدول الخمس ايران «بتحمل كامل المسؤولية» عن الكارثة «بما في ذلك التعويضات».

وطالبوا بإخضاع «المسؤولين» عن المأساة التي وقعت في أجواء من التوتر الشديد بين ايران والولايات المتحدة وأسفرت عن مقتل 176 شخصا، لـ«تحقيق جنائي مستقل وآليات قضائية شفافة ومحايدة».

وبعد يومين من النفي المتكرر، أقرت القوات المسلحة الإيرانية السبت بمسؤوليتها عن إسقاط الطائرة متحدثة عن «خطأ بشري».

وقال شامبان ايضا «حين تقبلون (بتحمل) كامل المسؤولية، هناك عواقب».

والثلاثاء، أعلنت السلطات الإيرانية سلسلة توقيفات في إطار «تحقيق واسع» لتحديد المسؤوليات.

وطالب الرئيس حسن روحاني بإنشاء «محكمة خاصة مع قضاة كبار وعشرات الخبراء» بهدف «محاسبة» جميع المسؤولين عن الكارثة.

طباعة