تشييع صحافيين بارزين اغتيلا في البصرة

عبدالمهدي وبارزاني يؤكدان ضرورة النأي بالعراق عن الصراعات

خلال تشييع الصحافي أحمد عبدالصمد والمصور صفاء غالي في البصرة. أ.ف.ب

أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال في العراق عادل عبدالمهدي، ورئيس وزراء إقليم كردستان مسرور بارزاني، أمس، أهمية النأي بالعراق عن الصراعات الخارجية.

وشدّد عبدالمهدي وبارزاني، خلال مباحثات تناولت المستجدات في العراق والمنطقة والعلاقات بين الجانبين، على ضرورة أن تكون للبلاد علاقات متوازنة مع الجميع.

وقال عبدالمهدي، في اجتماع مع بارزاني عقده في اربيل: «هناك أساس جيد للتفاهم ولحل المشكلات بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية، وثمة فرصة لحل المشكلات كافة، وبما يصبّ في مصلحة العراقيين جميعاً».

من جانبه، أكد بارزاني ضرورة حسم جميع المشكلات العالقة بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية عبر تطبيق الاتفاقات المبرمة بين الجانبين، قائلاً إن «تنفيذ ذلك يحتاج إلى قرار وإرادة حازمة وجدية». وأشار إلى أن «تنظيم داعش لايزال يشكل تهديداً جدياً على العراق»، داعياً إلى «زيادة التنسيق بين الجانبين بمساعدة التحالف الدولي».

وفي بغداد شيع المئات أمس، جثماني صحافيين بارزين اغتيلا مساء الجمعة برصاص مجهولين استهدف سيارتهما في محافظة البصرة بجنوب العراق، فيما حمّل مدافعون عن حرية الصحافة مسؤولية الاغتيال لـ«ميليشيات».

وبحسب «مرصد الحريات الصحافية» العراقي، قتل مراسل قناة «دجلة» الإخبارية في البصرة أحمد عبدالصمد (37 عاماً) وزميله المصور صفاء غالي (26 عاماً) بيد «مسلحين ينشطون داخل المدينة» التي تقع على الحدود مع إيران وتسيطر عليها فصائل مسلحة موالية لطهران.

ونقل المرصد عن صحافي بصري، طلب عدم كشف هويته، قوله إن الصحافيين «قتلا بالقرب من مقر قيادة الشرطة وسط البصرة من قبل المسلحين الذين كانوا يستقلون سيارة رباعية الدفع». ولفت المرصد إلى أن عبدالصمد كان قد أرسل للمنظمة مقطع فيديو وثق فيه «تهديدات يتلقاها من ميليشيات بسبب تطرقه لانتقاد إيران في تغطياته الصحافية». وفي برلين حذّر وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس، من احتمال حدوث تصعيد جديد في النزاع بين الولايات المتحدة وإيران.

وقال ماس في تصريحات لصحف مجموعة «فونكه» الألمانية الإعلامية أمس: «النزاع العسكري المباشر تم تجنبه في الوقت الراهن، لكن خطر حدوث تأجج جديد لم يتنهِ بعد».

وذكر ماس أن التوترات بين الولايات المتحدة وإيران تمثل خطراً يهدد المنطقة.


وزير خارجية ألمانيا لا يستبعد تأجج النزاع مجدداً بين أميركا وإيران.

طباعة