أزمة مياه تطيح بوزير البيئة البلغاري

قالت الحكومة البلغارية إن وزير البيئة نينو ديموف استقال اليوم الجمعة بعد أن أمضى ليلة رهن الاحتجاز إثر استجوابه حول نقص حاد في المياه بمدينة بيرنك الغربية وواردات نفايات من الخارج.

وتعرضت بيرنك، المدينة التي يزيد عدد سكانها عن 70 ألف نسمة، لشح شديد في المياه لمدة شهرين تقريبا، وهي قضية قيد التحقيق من قبل مؤسسات عدة.

وأنحى كثيرون باللائمة على ديموف لفشله في اتخاذ تدابير لتجنب الاستنزاف الحاد للسد الذي يوفر مياه الشرب لبيرنك.

وأقالت الحكومة رئيس منشأة المياه المحلية بسبب سوء الإدارة وهدر المياه من أكثر من 70 في المئة من أنابيبها المتهالكة.

وتحفظ المدعون العامون أيضا على مستندات ترتبط بتصاريح استيراد نفايات، معظمها من إيطاليا، في إطار عملية مناهضة للتخزين غير القانوني ومعالجة النفايات.

وقال بيان حكومي إن رئيس الوزراء بويكو بوريسوف قبل استقالة ديموف. ومن المتوقع أن يصدر المدعون بيانا في وقت لاحق حول تحقيقاتهم في وزارة البيئة وأزمة المياه.

واحتجز ديموف لمدة 24 ساعة يوم الخميس.

طباعة