الإمارات تدين المحاولة التخريبية.. وتشيد بيقظة الأجهزة الأمنية السعودية

إحباط عملية إرهابية وشيكة ومقتل مطلوبين في الدمام

صورة

أحبطت السلطات السعودية عملية إرهابية وشيكة بمدينة الدمام، في عملية أمنية أسفرت عن مقتل عنصرين مطلوبين أمنياً وإلقاء القبض على عنصر ثالث، وأعربت دولة الإمارات عن استنكارها وإدانتها لمحاولة عناصر إرهابية تنفيذ العملية التخريبية، وأشادت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها بيقظة وحنكة وكفاءة الأجهزة الأمنية للمملكة العربية السعودية الشقيقة وتصديها لهذه الأعمال الإرهابية، مجددة موقفها الثابت وتضامنها مع المملكة في التصدي لمثل هذه العمليات الإرهابية، وتأييدها ومساندتها في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها.

وقال المتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة السعودية، إنه نتيجة لمتابعة الأنشطة الإرهابية، فقد توفر لدى الجهة المختصة بالرئاسة ما يشير إلى وجود ترتيبات لتنفيذ عملية إرهابية وشيكة، تستخدم فيها العناصر الإرهابية المكلفة بالعملية مركبة يقومون على تجهيزها بالمتفجرات، وتمكنت الجهود من رصد المركبة التي كان يقودها اثنان من العناصر الإرهابية في شارع الملك سعود بمدينة الدمام.

وأضاف أنه «عند مطالبة العنصرين بتسليم نفسيهما بادرا بإطلاق النار تجاه رجال الأمن والتحصن بأحد المباني، ما تطلب التعامل معهما بما يقتضيه الموقف لتحييد خطرهما ما نتج عنه مقتلهما، وهما المطلوبان أمنياً (أحمد عبدالله سعيد سويد، وعبدالله حسين سعيد آل نمر) سعوديا الجنسية، كما أسفرت العملية الأمنية عن إلقاء القبض على عنصر ثالث اقتضت مصلحة التحقيقات في الوقت الحالي عدم الإفصاح عن اسمه».

وأوضح أنه تم «ضبط مادة عجينية تزن خمسة كيلوغرامات داخل السيارة المعدة للعملية، أشارت نتائج الفحوص الفنية الأولية لتلك المادة أن مكونها من مادة (RDX) شديدة الانفجار، بالإضافة إلى ضبط سلاح رشاش ومسدسين وذخيرة حية ومبلغ مالي».

وأكد المتحدث أن «رئاسة أمن الدولة مستمرة في متابعة وتعقب العناصر الإجرامية الذين مازالوا مستمرين في غيهم، ويسعون للنيل من أمن واستقرار الوطن ومواطنيه والمقيمين فيه استجابة لإملاءات من جهات خارجية عدوة».

إلى ذلك، أصدرت محكمة سعودية حكماً بالإعدام على يمني هاجم بالسكين أربعة ممثّلين إسبان خلال عرض مسرحي في الرياض الشهر الماضي وأصابهم بجروح، كما أصدرت المحكمة الجزائية حكماً بالسجن على يمني آخر، على خلفية الهجوم ذاته، والذي قالت السلطات إنّ فرع تنظيم القاعدة في اليمن يقف وراءه.

وقالت قناة «الإخبارية» السعودية، إن المحكمة الجزائية أصدرت حكماً ابتدائياً بقتل مرتكب الهجوم الإرهابي على الفرقة، وسجن المتهم الثاني في القضية 12 عاماً وستة أشهر، وللمتهمين استئناف الحكمين الصادرين بحقهما.

وكانت مدريد ذكرت أن أربعة من مواطنيها أصيبوا في الهجوم بالسكين الذي وقع في 11 نوفمبر الماضي خلال عرض مسرحي في حديقة في الرياض بالهواء الطلق، وأظهر تسجيل مصور المهاجم، الذي ذكرت السلطات أنه يبلغ من العمر 33 عاماً، وهو يعتلي خشبة المسرح ويهاجم الممثلين بسكين قبل أن تتدخل عناصر الأمن لتوقيفه.

وأوردت قناة «الإخبارية» هذا الشهر أن المهاجم اليمني تلقّى تعليمات من قياديّ في تنظيم «القاعدة» الإرهابي في اليمن، الفرع الذي تعتبره واشنطن أحد أخطر المجموعات التابعة للجماعة المتطرفة في العالم، وقاد التحقيق السلطات إلى المتهم الثاني في القضية.


- ضبط خمسة كيلوغرامات متفجرات داخل سيارة كانت معدة لتنفيذ العملية الإرهابية.

- الحكم بإعدام يمني هاجم بالسكين أربعة ممثّلين إسبان، خلال عرض مسرحي في الرياض.

طباعة