اصطدام سفينة بضائع بالشاطئ في إسطنبول وإغلاق مضيق البوسفور

السفينة «سونغا إريدم» محاطة بسفن الإنقاذ بعد حادث الاصطدام في المضيق. رويترز

اصطدمت سفينة بضائع بالشاطئ في مضيق البوسفور بإسطنبول، أمس، ما تطلب عملية إنقاذ ودفع السلطات لإغلاق الممر المائي المزدحم الذي يمر عبر أكبر مدينة تركية مؤقتاً.

وقال مكتب حاكم إسطنبول، إن الحادث لم يسفر عن قتلى أو مصابين، مضيفاً أن السفينة أبلغت بوجود عطل في المحرك قبل الاصطدام. وأشار إلى أن مضيق البوسفور مغلق مؤقتاً أمام الملاحة.

وقال شاهد من «رويترز» إنه لم تحدث أضرار في الممشى الخرساني الممتد على طول الشاطئ. وأغلقت السلطات ممر البوسفور أمام الملاحة الدولية مؤقتاً، بينما قطرت قوارب السفينة جنوباً باتجاه بحر مرمرة.

وقالت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء إن السفينة الجانحة كانت قادمة من روسيا. وكشفت بيانات رفينيتيف أيكون للشحن أن السفينة «سونغا إريدم» التي ترفع علم ليبيريا كانت في الطريق إلى ميناء أمبارلي في إسطنبول.

 

طباعة