الاتحاد الأوروبي يحدّد أهداف ما بعد «بريكست»

    مؤيد لـ«بريكست» أمام البرلمان البريطاني. أ.ب

    أعلن مفاوض الاتحاد الأوروبي، ميشال بارنييه، أن الاتحاد حدد ثلاثة أهداف للتوصل إلى اتفاق حول العلاقة المقبلة مع بريطانيا بعد مغادرتها التكتل، وقال بارنييه، في مقال نشر على موقع «بروجيكت سينديكيت»، إن «التفاهم على علاقة ما بعد (بريكست) سيشكل تحدياً هائلاً».

    وأوضح أنه بشأن العلاقات الدولية «سيواصل الاتحاد الأوروبي العمل بشكل إيجابي مع المملكة المتحدة»، وفي مجال الأمن أكد أن الأمر سيكون أصعب، لأن التعاون في تقاسم المعلومات لا يمكن أن يكون بالدرجة نفسها مع بلد ثالث خارج مجال شينغن، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن مكافحة الإرهاب والهجمات المعلوماتية، تتطلب جهداً مشتركاً.

    وأشار إلى أن أي اتفاق للتبادل التجاري الحر يجب أن ينصّ على قواعد عادلة، مؤكداً أن تلك النقطة يصعب تحقيقها، لأن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قال، إن «اتفاقاً تجارياً طموحاً سيبرم من دون ارتباط بقواعد الاتحاد الأوروبي»، وأثار هذا التصريح قلق المفوضية الأوروبية.

    طباعة