الحريري يرفض تشكيل الحكومة اللبنانية المقبلة

    الحريري يرى أن «حكومة اختصاصيين» قادرة على حل الأزمة. أرشيفية

    أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان، سعد الحريري، أمس، رفضه تشكيل الحكومة المقبلة، قائلاً إن كتلة المستقبل التي يتزعمها ستجتمع غداً، وتحسم مرشحها لرئاسة الحكومة.

    وأكد الحريري، في بيان، أنه لن يكون مرشحاً لتشكيل الحكومة اللبنانية المقبلة، وسيتوجه اليوم الخميس «للمشاركة في الاستشارات النيابية على هذا الأساس، مع إصراره على عدم تأجيلها بأي ذريعة كانت».

    وفي بداية بيانه، قال الحريري: «منذ أن تقدمت باستقالتي قبل 50 يوماً، تلبية لصرخة اللبنانيين واللبنانيات، سعيت جاهداً للوصول إلى تلبية مطلبهم بحكومة اختصاصيين رأيت أنها الوحيدة القادرة على معالجة الأزمة الاجتماعية والاقتصادية الخطيرة التي يواجهها بلدنا».

    وتابع: «لما تبين لي أنه رغم التزامي القاطع بتشكيل حكومة اختصاصيين، فإن المواقف التي ظهرت في الأيام القليلة الماضية من مسألة تسميتي هي مواقف غير قابلة للتبديل. وقد دعوت كتلة المستقبل النيابية للاجتماع (صباح اليوم) لتحديد موقفها من مسألة التسمية».

    ويشهد لبنان احتجاجات منذ 17 أكتوبر الماضي، أدت إلى استقالة الحريري من رئاسة الوزراء، وسط غضب من إخفاق الحكومة في معالجة أسوأ أزمة اقتصادية بالبلاد، منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990.

     

    طباعة