وفد من الأمم المتحدة يؤكد أهمية إجراء الانتخابات الفلسطينية

76 مليون يورو دعماً ألمانياً لمشروعات فلسطينية في الضفة وغزة

فلسطيني يرد الغاز المسيل تجاه قوات الاحتلال خلال مواجهات على حدود غزة. إي.بي.إيه

قدمت ألمانيا، أمس، دعماً مالياً لمصلحة مشروعات فلسطينية حيوية في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، بقيمة 76 مليون يورو.

وأعلنت الحكومة الفلسطينية، في بيان صحافي أمس، توقيع اتفاقيات خاصة بالدعم الألماني في مكتب رئيس وزرائها محمد اشتية في مدينة رام الله، بحضور مسؤولين عن الجانبين.

وقال اشتية إن الدعم الألماني سيتيح تنفيذ مشروعات حيوية في قطاعات التعليم، والتدريب المهني، والصرف الصحي، وقطاع المياه في قطاع غزة، وللحكم المحلي.

من جهة أخرى، أكد وفد من الأمم المتحدة أمس، أهمية إجراء انتخابات فلسطينية عامة، بعد انقطاع دام 13 عاماً.

وبدأ الوفد الأممي لقاءات مع أطراف فلسطينية في رام الله، بغرض بحث الجهود الرامية لإجراء الانتخابات العامة، وتوفير وسائل الدعم لها.

ويضم الوفد مسؤول قسم الشؤون السياسية والانتخابية في المقر العام للأمم المتحدة، ريتشارد غي، ومسؤول الشؤون الانتخابية في مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة في الشرق الأوسط لعملية السلام ميكائيل بوركة.

وأكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح المفوض العام للعلاقات الدولية روحي فتوح، لدى لقائه الوفد الأممي، على مساعي الحركة بقيادة الرئيس محمود عباس، لعقد الانتخابات العامة في فلسطين.

وشدد فتوح على أن الانتخابات «لن تعقد دون مشاركة أهلنا في القدس، وهذا يتم بتوافق كل الفصائل الفلسطينية».

وطلب قيادي فتح من الأمم المتحدة والعالم الضغط على إسرائيل للسماح بإجراء الانتخابات العامة في القدس، وتوفير كل وسائل الدعم لإجرائها.

طباعة